هل تود جعل الانجليزية لغتك الافتراضية على هذا الموقع؟

إرهاب 2013-03-15

اتفاق الدول العربية على مراقبة المواقع الجهادية

جمال عمر من نواكشوط لمغاربية – 15/03/13

  • 3

يسعى وزراء الداخلية العرب إلى وضع المواقع المتطرفة تحت مراقبة وثيقة.

وانبثق هذا الاتفاق الجديد عن الدورة الثلاثين لمجلس وزراء الداخلية العرب التي اختتمت أشغالها الخميس 14 مارس في الرياض.

وصادق واحد وعشرون وزيرا عربيا على توصيات لمراقبة المواقع المتطرفة المستخدمة لتجنيد الشباب وكذا الاتصالات بين الجماعات الإرهابية.

كما ناقشت القمة الوزارية خططا للدفاع المدني وإستراتيجيات لمكافحة الاستخدام غير القانوني للمخدرات، حسب ما أوردته الطليعة الكويتية الخميس.

وأوردت صحيفة عكاظ السعودية عن الملك عبد الله بن عبد العزيز قوله "التحديات التي تواجه الأمة العربية وأمنها ومسيرتها التنموية والحضارية والإنسانية كثيرة وخطيرة".

مواجهة هذه التحديات التي تحيط بالأمن العربي تتطلب "تشخيصا دقيقا ورؤية شاملة" حسب الملك.

وقال الملك "دعم قدرات أجهزة الأمن، وتظافر الجهود، وتطوير التنسيق الأمني المشترك، وتفعيل دور مؤسساتنا الدينية والاجتماعية والتعليمية والتوجيهية" سيكون ضروريا.

في حين يشير المراقبون إلى صعوبة مراقبة المحتوى الإلكتروني للمواقع الجهادية.

حيث يقول عمر ولد دحمد خبير في قضايا الشباب لمغاربية "خطة وزراء الداخلية العرب طموحة جدا ومهمة لأن الكثير من الشباب يأخذون الطريق إلى الإرهاب عبر التعرف على هذه الجماعات عن طريق الإنترنت".

وأضاف أن المحتوى "خصوصا المقاطع القتالية والتدريب وكذلك الأغاني الممجدة للجهاد" تستدرج الكثير من الأشخاص.

من الممكن مراقبة المواقع والتحكم فيما ينشر عليها كما يمكن متابعة الشباب المتابعين لها والتعرف على نشاطاتهم المريبة في حالة تطبيق الدول العربية لتوصيات وزرائها.

بشير ولد بانه محلل بشبكة صحراء ميديا قال "تبني الدول الخليجية التي تمتلك الأموال لهذه المبادرة قد يسهم فعلا في مراقبة المحتوى الإلكتروني".

أحمد ولد الندى صحفي متخصص في قضايا الحركات الجهادية قال "الدول العربية لم تكن تدخر جهدا في الوقوف في وجه استغلال الحركات المسلحة للفضاء الإلكتروني خلال الأعوام الماضية".

لكن من الواضح أن هناك حاجة إلى المزيد من الجهود حسب قوله.

"هذه الحركات استطاعت أكثر من مرة الالتفاف على القيود المفروضة وإيصال رسائلها حسب الظروف التي تختارها لذلك، ونجحت في التحاق عدد من الشباب بالتنظيمات الإرهابية".

ما رأيك في هذا المقال؟

12Dislike

.انخرط في نشرتنا واحصل على آخر مقالات مغاربية على بريدك الإلكتروني

أرسل تعليقك 3

Anonymous thumb

أنت لم تسجل دخولك. تخضع التعليقات المجهولة الهوية للمراقبة. يرجى التسجيل ليتم نشر تعليقك فوراً. - معرفة المزيد

أو أنشر تعليقك باستخدام:

يشير إلى ضرورة ملء الخانة *

  1. Anonymous thumb

    zakaria ameur 2013-5-2

    لا اوافق الرجاء اعادة الدراسة في هذا المؤضوع

    • 0 نحبه

  2. Anonymous thumb

    mohamed algerie 2013-3-16

    إن مراقبة المواقع الجهادية مبادرة جديرة بالثناء في حد ذاتها، لكنها لن تتطرق لأساس المشكلة في هذا الأمر. توجد مشكلة أكثر خطورة وضرراً من تلك المواقع: تليفزيون الشرق الأوسط. ما رأيك حين تستمع لزعيم ديني سعودي وهو لا يتوقف عن إصدار الفتاوى لنا؟ أعتقد أن آخر تلك الفتاوى حتى تاريخه تسمح لـ "المجاهدين" في سوريا بأخذ الفتيات السوريات والعازبات والمطلقات والأرامل من سن 14 سنة فما فوق كزوجات. فمتى سيجيز هؤلاء المتخلفون عقلياً الدعارة واشتهاء الأطفال ونهب بلد مثل سوريا؟! إن هؤلاء الشيوخ الذين يعتبرون أنفسهم رسلاً لله يفسرون الإسلام وفقاً لاحتياجاتهم، والشيء المثير للاستغراب هو أن كل الفتاوى لها علاقة بالنساء والجنس. فهل القرضاوي، الذي هو الزعيم الكبير (ومقصر كبير أيضاً حيث أنه أهمل زوجته الجزائرية الشابة) له من القدرات العقلية ما يؤهله ليقول الفرق بين الخير والشر في حين أنه هو نفسه يمثل الشر؟ نحتاج أن نجري عملية تطهير كبيرة للقنوات المخربة حيث يتم استخدام الديني من أجل كل النكهات، وحتى لبيع منتجات التجميل. العالم العربي يحتاج آلاف أطباء الأبحاث الذين تم نفيهم منه وليس أصحاب العمم الذين ينتمون لعصر آخر وزمان آخر، الذين لا تركز أعينهم إلا على الأعضاء التناسلية للنساء.

    • 0 نحبه

    • Anonymous thumb

      Abou ilyes 2013-4-16

      سلام عزيزي Mohamed، الجزائر تحترس من كلماتك. أنت تنتقد العلماء باستخدام مثال العالمين، لكن يوجد كثيرون يدينون هذا السلوك. وكن حريصاً حين تتحدث عن اشتهاء الأطفال لأنك تهين رسولنا (الصلاة والسلام عليه). اعرف دينك قبل أن تتحدث. يبدو أنك جاهل عن عمد.

      • 0 نحبه