هل تود جعل الانجليزية لغتك الافتراضية على هذا الموقع؟

2009-07-21

مرشحو الباكالوريا في موريتانيا ينتظرون النتائج بقلق

محمد يحي ولد عبد الودود لمغاربية من نواكشوط – 21/07/09

  • 11

ينتظر أزيد من 37 ألف تلميذ موريتاني بقلق كبير نتائج امتحانات الباكالوريا التي خاضوها مابين 29 يونيو و2 يوليو. وفي بلد يعتبر فيها الباكالوريا المفتاح الوحيد للتعليم العالي، فإن المستقبل الأكاديمي والمهني للتلاميذ يتوقف على نتائجهم.

ولكنهم لن يطلعوا على ذلك حتى نهاية الشهر. واكتفى الناطق باسم وزارة التهذيب الموريتانية سيد أحمد ولد آبكه بالقول إنه سيتم الإعلان عنها "خلال الأسبوع الأخير" من يوليو.

لكنه أكد مع ذلك أن "عملية التصحيح بعد الامتحانات" مرت "دون تسجيل أي خروقات ".

وتوجد أمام التلاميذ عبر البلاد عدة خيارات للاطلاع على الأنباء. وستنشر النتائج من خلال الإذاعة الوطنية والجريدة الرسمية والموقع الإلكتروني لوزارة التهذيب الوطني وخدمة الرسائل القصيرة على شبكات الاتصال والصحف المستقلة.

منى ، 20 سنة، شعبة الرياضيات، تقول أنها واثقة من عملها في الامتحان ، إلا أنها مع ذلك تخشى من التصحيح. "بعض المصححين ينقصهم التركيز، ربما لأسباب ترتبط بحياتهم الخاصة، وبالتالي يكون التلميذ هو الضــــــحية". وتختم منى بالقول "أرجوا أن أتخلص من هذه الهواجس التي تراودني من وقت لآخـــر".

مريم ، 19 عاما ، شعبة علوم طبيعية، قالت لمغاربية " أقضـــــــي الساعات الطويلة في مشاهدة المسلسلات التلفزيونية والأفلام وأحيانا أقوم بزيارات لصديقاتي هنا في مدينة نواكشوط. أحاول أن يمر الوقت بسرعة فلا أريد استباق الأمور".

الكثير من تلاميذ الباكالوريا في العاصمة نواكشوط وأنواذيبوا توجهوا إلى المدن الداخلية للمشاركة في موسمي الصيف: الكيكنة في الشمال ولخريف في الشرق بهدف الراحة والاستجمام بعيدا عن ضوضاء المدن الكبرى، إلا أنهم مع ذلك مشدودين على الدوام إلى وسائل الإعلام الرسمية والهواتف النقالة والإنترنت للحصول على آخر الأخبار المتعلقة بالنتائج.

وفي غياب تاريخ محدد للإعلان عن النتائج، يشعر الكثير من التلاميذ المصطافين أنهم غير قادرين على الابتعاد عن مصادر الأنباء.

سيد يسلم ، شعبة آداب عصرية، يقضي عطلته حاليا في مدينة الطينطان وقال لمغاربية "فضلت مع مجموعة من زملائي الذهاب إلى هذه المدينة حيث الراحة والاستجمام. لكننا نتابع آخر أخبار الباكالوريا عبر مختلف وسائل الاتصال".

الآباء عبروا أيضا عن قلقهم وتخوفهم حول مستقبل أبنائهم.

عائشة قالت "أرجو النجاح لبناتي اللاتي حضرن كثيرا لهذه الشهادة. لقد كن يسهرن الليالي الطوال لمراجعة دروسهن. لقد أنفقت الكثير من المال على مستلزمات الدراسة بهدف مساعدتهن. وعليه، فإن عدم نجاحهن سيكون خسارة. إن والدهن لا يتوقف عن السؤال عن وقت إعلان النتائج".

ما رأيك في هذا المقال؟

7

.انخرط في نشرتنا واحصل على آخر مقالات مغاربية على بريدك الإلكتروني

أرسل تعليقك 11

Anonymous_thumb

أنت لم تسجل دخولك. تخضع التعليقات المجهولة الهوية للمراقبة. يرجى التسجيل ليتم نشر تعليقك فوراً. - معرفة المزيد

أو أنشر تعليقك باستخدام:

يشير إلى ضرورة ملء الخانة *

  1. Anonymous_thumb

    diallo 2011-7-12

    أحب هذا.

    • 0 نحبه

  2. Anonymous_thumb

    mamadou thiam 2010-7-19

    أقدم التحية لكل الموريتانيين، ولا سيما مرشحو البكالوريا لعام 2009-2010. وأنصح المصححين بأن يصححوا الامتحانات على نحو جيد لأن هذا مستقبل البلاد وأولادنا. لذا فإن الكثير من الطلاب لا يحققون درجات جيدة بسبب المصححين.

    • 0 نحبه

    • Anonymous_thumb

      papis gueye 2013-9-25

      بصراحة، أنت محق يا Mamadou Thiam. دعنا نتطلع للمستقبل.

      • 0 نحبه

  3. Anonymous_thumb

    samba 2010-5-10

    لقد قال الوزير إن نسبة النجاح في البكالوريا لعام 2008 في موريتانيا هي 46 بالمائة، لكننا في موريتانيا رأينا أنها كانت 8 بالمائة. لذا ينبغي أن يفسر للموريتانيين هذا الاختلاف في نسب النجاح.

    • 0 نحبه

  4. Anonymous_thumb

    khaled ol taya 2009-7-29

    إنا هنا لكي أطمئنكم وأريحكم. إن موضوع البكالوريا ربما يكون موضوعاً مثيراً للأعصاب، لكن طالما أننا متلهفون على الحصول على النتيجة وبالطبع راغبين في هذا الأمر جداً، من المهم أن نفعل ذلك في جو من البهجة والرضا. وسوف يتم إعلان النتائج ومن ثم إرسالها من خلال وسائل الإعلام في غضون دقائق بعد ذلك، وكل المرشحين الذين كانوا ينتظرون بفارغ الصبر سوف يجنون مكافأتهم. أتمنى النجاح للجميع. حظاً طيباً. سلحوا أنفسكم بالصبر. لا تخافوا. إن هذه ليست جهنم؛ بل مجرد امتحان بكالوريا مدته ساعتين!

    • 0 نحبه

  5. Anonymous_thumb

    محمد فاضل 2009-7-27

    المخاف من عدم النجاح -بعض مرشحي للباكلوريايخشون من عدم النجاح وخصوصا العلمين والرياضين العربين بعد قرار الوزارةبنهاية التعليم بالغة العربية من أجل برنامج لإصلاح الجديد حيث أن نسبة النجاح ضئلة في تلك الشعب ومع عدم تركيز بعض المصحيحن بمستقبل التلاميد حيث صار بعض الطلاب يعيش شكوك نفسية خطيرة وعدم تركيز في القترة ما قبل فرز النتائج خوفا من ضياع مستقبله مع عدم وجود اداره شفاف ونزهة أما البعض فيخشا في حال النجاح من عدم الحصول علي من خارجية بسبب تدن التعليم الجاميعي في موريتانيا وبين تلك المشاكل يظل الطالب الموريتاني لضياع وأيضا سبب من أسباب التسرب المدرس المتفشي في هنا في موريتانيا

    • 0 نحبه

  6. Anonymous_thumb

    هناء بنت بابا هارون 2009-7-27

    اني اريد ان اعلق على توقيت نزول النتائج اليسه متاخرة لان التلاميذ الذين سيخرجون الي الملحق او كما تقولون سيسون سيكونون نسو كل ما درسونهوا في هذه الاسابيع واني اعلم انه لا يهمكم ما اقول ولاكن هذا و الواقع

    • 0 نحبه

  7. Anonymous_thumb

    Aissata Oumar Diallo 2009-7-27

    اسمي Aissata. أنا في مجال العلوم الاجتماعية. سعدت جداً بقراءة نصيحتكم. وقد تأثرت جداً. أود أن أعرف متى سنحصل على النتائج، لأني أشعر بتوتر شديد. أشعر بالتشتت حين أكون مع أصدقائي، لكن حين أكون بمفردي، لا أفكر إلا في البكالوريا. من فضلكم ساعدونا. – شكراً لكم على تفهمكم.

    • 0 نحبه

  8. Anonymous_thumb

    kadiata sy 2009-7-23

    أعتقد أنهم بطيئون جداً في إعلان النتائج. وهذا أمر يزيد من التوتر. أنا شخصياً لكي أجعل الوقت يمر، ذهبت إلى عطلة في دكار لكي أنسي ذلك. لكن في النهاية لم تنجح هذه المحاولة! آمل أن ننتهي من هذا الأمر قريباً.

    • 0 نحبه

  9. Anonymous_thumb

    محمد محمود ولد محمدو 2009-7-22

    أرجو التوفيق لكل المترشحين للباكلوريا

    • 0 نحبه

  10. Anonymous_thumb

    Xdeii 2009-7-22

    شكراً لكم على هذا المقال.

    • 0 نحبه

Anonymous_thumb

أنت لم تسجل دخولك. تخضع التعليقات المجهولة الهوية للمراقبة. يرجى التسجيل ليتم نشر تعليقك فوراً. - معرفة المزيد

أو أنشر تعليقك باستخدام:

يشير إلى ضرورة ملء الخانة *