هل تود جعل الانجليزية لغتك الافتراضية على هذا الموقع؟

2007-06-19

تعديل قانون الانتخابات قد يُهدد الأحزاب الجزائرية الصغيرة

تقرير سعيد جامع وليث أفلو من الجزائر لمغاربية- 19/06/2007

  • 6

قدمت الحكومة الجزائرية مشروع قانون جديد يعدل المادتين 82 و109 من قانون الانتخابات في اجتماعها الأخير يوم الأربعاء 13 يونيو. التعديل يحدد شروط الترشح من قبل المستقلين والأحزاب السياسية الصغيرة في الانتخابات البلدية والتشريعية.

وتنص التعديلات إن تم اعتمادها من قبل المجلس الوطني الشعبي، على تغيير المادة 82 المتعلقة بالانتخابات البلدية والمادة 109 المتعلقة بالانتخابات التشريعية حيث تشترط "الاتفاق الصريح" على القوائم المقدمة. ونص مشروع القانون على أن تكون الأحزاب التي تحصلت على أكثر من 4% من أصوات الناخبين في إحدى الانتخابات التشريعية الثلاثة الماضية مدعومة بأحزاب سياسية موزعة على 25 ولاية وبحصيلة لا تقل عن 2000 صوتا في كل ولاية. ويتعين عليها أيضا إذا رغبت تقديم قوائم ترشح أن تحصل على تفويض من 600 عضوا منتخبا على الأقل في مختلف المجالس المنتخبة المحلية والولايات والوطنية موزعة على 25 ولاية مع ما لايقل عن 20 مرشحا منتخبا لكل ولاية.

ويشترط القانون الجديد على جميع المترشحين للانتخابات المحلية لأول مرة جمع مالا يقل عن 5% من أصوات الناخبين المسجلين في الدائرة الانتخابية التي يترشحون فيها. وبالنسبة للانتخابات التشريعية يتعين على الحزب جمع ما لا يقل عن 400 توقيع الناخبين المسجلين في دائرة انتخابية.

وتعد هذه ثاني مرة يتم فيها إدخال تعديلات على قانون الانتخابات في عهد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة حيث سبق وأن تم تعديله قبل تنظيم الانتخابات الرئاسية في أبريل 2004. وجاء تعديل هذا القانون لإزالة الشكوك حول توظيف السلطة لأكثر من 500 ألف صوتا انتخابيا عسكريا حيث نص تعديل 2004 على إلغاء مكاتب التصويت الخاصة المعدة لأفراد الجيش الشعبي وأسلاك الأمن. ويكمن الفرق مع التعديل الجديد كون الأول جاء باقتراح من المعارضة قصد تدعيم شفافية الانتخابات بينما جاء الثاني ليوم الأربعاء لإعادة تشكيل الخارطة السياسية في الجزائر وقد يساعد في الحد من حضور الأحزاب الصغيرة.

نسبة التعديل المُعلن عنها تمثلت في منع مشاركة الأحزاب السياسية الصغيرة والمستقلين مثلهم. وتعالت أصوات الأحزاب القائمة منها التحالف الرئاسي وحزب العمال التي نادت إلى تعديل قانون الانتخابات وتشديد الشروط على قوائم المستقلين والأحزاب الصغرى التي لا تظهر إلا في فترة الانتخابات.

وبموجب الإجراءات الجديدة فإن قائمة الأحزاب السياسية قد حُدّت بشكل كبير لخوض الانتخابات البلدية والولاتية التي تم إرجاؤها إلى نوفمبر. ويتعلق الأمر بتسعة أحزاب هي جبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديمقراطي وحركة مجتمع السلم وحزب العمال والجبهة الوطنية الجزائرية بالإضافة إلى أحزاب الإصلاح الوطني والتجمع من أجل الثقافة والديمقراطية وحزب جبهة القوى الاشتراكية وحركة النهضة الإسلامية.

وانتقدت الأحزاب الصغيرة هذا الإجراء حيث أعلن علي حسين رئيس حركة الديمقراطية الاجتماعية أن تكاثر الأحزاب ليس سبب عزوف الجزائريين عن الانتخابات. وذكر مثال الانتخابات الفرنسية التشريعية الأخيرة التي شارك فيها 20 حزبا وتحالفا.

وعانت الجزائر من قلة المشاركة في الانتخابات التشريعية ليوم 17 مايو حيث لم يصوت فيها سوى 35% من الناخبين.

وقال رئيس حركة التفاهم الوطني علي بوخزينة "مشروع القانون هو بمثابة ضربة قاضية لتعدد الأحزاب والديمقراطية. العزوف وتقاسم الأصوات والمتاجرة بها هي ممارسات شجعتها جماعات تعتبر نفسها فاعلة رئيسية".

وقال سعيد سعدي رئيس التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية إن تعديل قانون الانتخابات يهدف إلى إبقاء الأحزاب المشكلة للحكومة في السلطة.

ما رأيك في هذا المقال؟

12

.انخرط في نشرتنا واحصل على آخر مقالات مغاربية على بريدك الإلكتروني

أرسل تعليقك 6

Anonymous_thumb

أنت لم تسجل دخولك. تخضع التعليقات المجهولة الهوية للمراقبة. يرجى التسجيل ليتم نشر تعليقك فوراً. - معرفة المزيد

أو أنشر تعليقك باستخدام:

يشير إلى ضرورة ملء الخانة *

  1. Anonymous_thumb

    amirat lyes ben madjid poussaid 2009-4-25

    إنك لا تعرف حتى كيف تكتب يا Lyes Amirat أيها المحامي!!! إن كلمة “Présidence” تكتب بحرف “c” وليس “s”. يمكن أن أتخيل نتائجك في امتحان إجادة اللغة الفرنسية. إليك نصيحة: سجل في دورة لتعليم اللغة الفرنسية، ولا سيما في ضوء تعليمك الضعيف في اللغة العربية.

    • 0 نحبه

  2. Anonymous_thumb

    azed 2008-5-13

    بالنسبة للانتخابات المحلية، فقد أعطوا الحقوق لأولئك الذين حصلوا على أكبر عدد من الأصوات. وهذا يعني: الحق العام في الاقتراع. وعلى الجانب الآخر، لم يتغير شيء في الانتخابات الرئاسية؛ إنها الأقدم وتصبحون على خير!

    • 0 نحبه

  3. Anonymous_thumb

    sami 2007-12-2

    يجب ان تكون المقالات السياسية اكثر جراة

    • 0 نحبه

  4. Anonymous_thumb

    amirat lyes 2007-11-30

    مرحباً يا سيدي، في حال تساوي عدد المقاعد بين الحزبين، فإلى من ستذهب الرئاسة؟

    • 0 نحبه

  5. Anonymous_thumb

    riad lahiouel 2007-6-20

    غير منظمة بشكل جيد.

    • 0 نحبه

  6. Anonymous_thumb

    MARIEM 2007-6-20

    مرحباً، لقد لاحظت أن "الثقافة" لا تظهر بين روابط موقع المغاربية. هل هذا عن اختيار؟ أم أنه سهو؟ تحياتي

    • 0 نحبه